"سدايا" تستكمل جهودها التقنية لتسهيل إجراءات دخول الحجاج عبر 15 منفذًا جويًا وبحريًا وبريًا إلى المملكة
يونيو 2023,21

استكملت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" جميع مهامها المناطة بها في تجهيز البنية التقنية لـ 15 منفذًا جويًا وبحريًا وبريًا في المملكة العربية السعودية لتسهيل إجراءات دخول حجاج بيت الله الحرام إلى المملكة - من الحجاج غير المشمولين بمبادرة طريق مكة حيث تنتهي إجراءات سفر المستفيدين من المبادرة في مطارات بلدانهم- وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة بأعمال الحج.

وسعت سدايا في حج هذا العام إلى توفير جميع الإمكانات المتعلقة بالبيانات والقدرات الاستشرافية وتعزيزها بالابتكار المتواصل في مجال الذكاء الاصطناعي وتسخيرها لخدمة قطاعات الدولة في مختلف الأعمال التي تتعلق بخدمة ضيوف الرحمن سواءً عبر منافذ المملكة الداخلية أو عبر مبادرة طريق مكة التي نُفذت هذا العام في مطارات سبع دول عربية وإسلامية.

وفي المنافذ الحدودية للمملكة عملت سدايا من خلال مركز المعلومات الوطني على تجهيز فريق فني وطني يعملون على مدار الساعة مع الجهات المعنية بالحج في جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية بغية تأمين دوائر الاتصالات الأساسية والاحتياطية ولضمان استمرار الخدمة دون انقطاع في المنافذ التي تستقبل الحج التي توجد في مناطق : مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والشرقية، وتبوك ، والجوف، والحدود الشمالية، ونجران.

ويُقدم فريق سدايا خدماته خلال موسم الحج في كلٍ من : مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ميناء جدة الإسلامي، مطار الطائف، مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي في المدينة المنورة، الربع الخالي، البطحاء، سلوى، الرقعي، جسر الملك فهد، مطار الملك فهد بالمنطقة الشرقية، حالة عمار، ميناء نيوم في منطقة تبوك، جديدة عرعر في منطقة الحدود الشمالية، الحديثة بمنطقة الجوف، الوديعة بمنطقة نجران.

ويشمل ذلك العمل الدؤوب تأمين غرفة المساندة الفنية التي تعمل على مدار الساعة لتلقي البلاغات وحل المشاكل التي تواجه القطاعات المستفيدة، بالإضافة إلى توفير الحقائب التقنية المتنقلة، ومباشرة البلاغات في جميع المنافذ وتقديم الحلول السريعة لها إلى جانب تنفيذ أعمال الصيانة الوقائية لجميع محطات العمل وأجهزة الشبكة لصالات الحج بالمنافذ، والإشراف والمتابعة على تنفيذ أعمال البنية التحتية وغرف البيانات لصالات استقبال الحجاج.

كما يشمل دعم المنافذ بالموارد البشرية والأجهزة التقنية اللازمة لتطوير العمل بالمنافذ الحدودية، وتنفيذ الصيانة الوقائية لغرف البيانات وأجهزة الشبكة وأجهزة محطات العمل قبل وأثناء وبعد موسم الحج، وتفعيل نظام المسافرين الحديث الذي أسهم في زيادة سرعة نقل البيانات وتقليل نسبة التوقفات.

وعملت سدايا على تركيب محطات التقاط وتسجيل السمات الحيوية وتهيئتها في منافذ المملكة مع تهيئة وبرمجة الأجهزة وتنصيب النسخة المعتمدة في سدايا، وتدريب منسوبي القطاعات المشاركة في أعمال الحج على الأجهزة والأنظمة والتحديثات الجديدة.

وتهدف جهود سدايا في حج هذا العام إلى التكامل مع القطاعات الحكومية ذات العلاقة بالحج لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تؤكد بذل أقصى ما يمكن لخدمة الحجاج في إطار مستهدفات برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج رؤية السعودية.